قرية مائلة - دبع الداخل
مرحبا بك عزيزي الزائر. نرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

قرية مائلة - دبع الداخل


 
مكتبة الصورالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 معجم ألفاظ المعافر _(ذاكرة المعافر) حرف الألف والباء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الرحمن طه
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

عدد الرسائل : 1326
العمر : 67
الإقامة : صنعاء
المزاج : رايق قوي
تاريخ التسجيل : 27/09/2007
مقدار الإعجاب : 34
نقاط التميز : 1373

مُساهمةموضوع: معجم ألفاظ المعافر _(ذاكرة المعافر) حرف الألف والباء    الثلاثاء أبريل 29, 2014 1:47 am

من كتاب ذاكرة المعافر - للاستاذ عبدالله بن محمد بن حزام المقرمي من اصدارات مؤسسة السعيد الثقافية 
حرف الألف
أ ب ب : المَأَبْ : قطعة من الخشب أوعود مستعرض في مؤخرة (النِّبَال) ينفذ من فتحات في النِّبَال والأسَِحْفْ لربطها ببعضها .
أ ب ب : يقال فلان أبَّى يُؤَبِّيْ ، أي : بالمجرفة رفع التراب المحيط بالأجزاء الصغيرة من الجربة التي تسقى من مياه النبع أو الغيل , وجعلها أحواضاً تسمى مَسَارع , وقِصَفْ , والحافة الترابية منها تسمى آبِيْ ، والشئ مُؤَبَّي ، والمصدر السماعي إبَّايْ والمرة إِبَّايَةْ .
أ ب ه : أبَُهْ أوَ أبَُا : لفظ يقال في بداية حديث أو الإنتقال بالحديث إلى مجرى أخر , ويقصد به التنبيه أو لفت الإنتباه إلى أهمية ما سوف يقول المتحدث أو التنبيه لقول خبر جديد على المستمع . وربما يكون بادئة لِصَبِّ عبارات الغضب من أم لابنتها فور اكتشاف مخالفتها لتعليماتها , قد تقول : “أبَُه تكُوْنِي فِداَ”، وهو دعاء بالهلاك لكنه دعاء أم يقصد به التوبيخ .
أ ث ب : الأثَبْ : من الأشَجار الكبيرة كثيفة الأغصان والأوراق , وأوراقه تميل إلى الطول قليلاً , ويفرشون الأوراق لِتَجفيف حظائر الأبقار ليتضاعف الدَّمَال  السماد  , والشجرة منه تسمى إِثْئَابَة وأثَُّابِيْ ، والجمع : أثَّيْبْ .
أ ث ر : الأثَرْ ، هو : النقطة التي نفذت منها الشوكة إلى باطن القدم وبقيت لفترة ونتج عنها التهاب ، وتكونت مِدَّه تؤلم ألماً شديداً لايهدأ حتى تُخرجُ الشوكة .
أ ث ر : الأثَُوْرْ ، هو : حفنة من الطحين يخلط بكمية من الماء تُطَس تُجملُ وتُنعمُ  به واجهة الفطيرة قبل خبزها بالمافي  التنور .
إ ث ل : الإثلْالَْ ، وجمعه : أَثَالِلْ : بُثورٌ تظهر على ظاهر الكفين وبها يَبَسٌ , ولم يكن لها علاج في الماضي , والجهل بأسبابه يلجئ الناس إلى الخرافة , مثل عدِّ النجوم أو بول الضفادع . والقاموسية ثؤلول , والجمع : ثئآليل .
أ ج ب : الأجَبْ : وعاء من العَزَف  سَعَف النخل  بغير غطاء ينقلون به الحشائش والحبوب ونحو ذلك , تتفاوت أحجامه , ويسمى الصغير الحجم مَنكُبْ , وهو من الأوعية الضرورية للمزارعين ، وجمع أَجَبْ : إِجَابَةْ , والأجُْبَةْ وعاء من العَزَف كبير الحجم والأجُْبَتَان منها حمولة الجمل من الملح أو البلح , وقد تستخدم لأغراض أخرى في البيت ، والجمع : أجَُبْ ، كمايطلق عليها فِصْرَة ، والجمع : فِصَرْ .
إ خ ن : الإِخْنَانْ : لَعلَّه الوَرَل , أو دابة كالضَّبِّ . إذا رضع ضرع العنزة جف ضرعها ما بقيت حية . ويُدْرعون بجلده طُبيلة المجذوب .
أ ر ر : الأرَرْ : رائحة اللبن المحترق , ورائحة ما التصق من العصيد في قعر الدست وبدأ يحترق , ويطلق أيضاً عليهما معاً إذا غلي اللبن  الحليب  في نفس دِسْت العصيد الذي لا يزال فيه الشُّحْرَة , أي : ما ألتصق بالدست . يقال : “طِلع عَرْف الأرَرْ”  تصاعدت الرائحة  ويقال : “لبن أَرِرْ” , وهي رائحة مرغوبة .
أ ز ب : تستعمل في حالة معينة يُظهر فيها المتكلم عدم الإكتراث لما يقوله من عناه بالعبارة فيقول له : “مَا نَاشْ بِأَزَبَكْ” .
أ ز ب : الأزَُّابْ : نبات بستاني طيب الرائحة ، يشاهد بين الرياحين في أصُصٍ على شرفات البيوت وفي الحوايا . ورد ذكره في )المعجم اليمني( باسم)المردقوش , والأخير  معرب  مفرده أزَُّابَة , ويجعل منه في إبريق الشاي
بديلاً عن النعناع .
أ ف ل : الأفَِلةْ : الأحجار المكون منها باب الدار , هي : الإكْلِيل أو المَرْدِم أعلى الباب , والمَعْقَم أسفل الباب , وتسمى الواحدة من أحجار الجانبين أَفِلَة , والجمع : أَفَيْلْ ، ولِلأفَِلَة ثلاث واجهات مهندمة.
أ ف ن : يقال : “أَفَنَّك” قد انتهيت من العمل الفلاني لو أنك نهضت من النوم باكراً : فحواه اللوم والاستنكار على عدم النهوض باكراً وعلى التقاعس في إنجاز أمر هام قد يكون ضرراً كبيراً بسبب هذا التأخر وقد يستعمل اللفظ بصيغة النفي بنفس الدلالة ، فيقال : “لوكنت فعلت كذا مَفَنَّكْش ... كذا ...”
أ ط ط : أطَُيْطْ  بضم ففتح فسكون  يقال : فلان “لازَِم بُه أطَُيْطْ” ، أي : ممسك به بشدة أو قابض على الشيء بما أوتي من قوة . ويقال : أطَّطْ يُؤَطِّط الشيء أَنْفَذَهُ وبلغ به نهَايته , والمصدر إِطَّاطْ وإطَّاطَةْ .
أ ف ي : المَافِيْ أو المَوْف ، هو : التنور المصنوع من الطين مثل بقية الآنية والأوعية المصنوعة من المَدَر التي تُحرَقْ بالنار أو تشوى , ومكان الشيء يسمى مِحْرَاقْ ، والصانع يسمى مَدَّارْ , والجمع : مآفِيَةْ .
أ ل م : الإِلْمَةْ : إنظر مادة (ل م م) .
إ ل ي : الإِلْيْ  بكسر فسكون  هو : عِدَّةُ الزوجة لوفاة زوجها ، يقال : فلانة أل تُؤَل ، أي : لَزِمَتْ العِدَّة على وفاة زوجها , فهي مُؤَلِّيْ .
أ م م : يقال : فلان أمَّى يُؤَمِّي الخيط ، أي : ادخل الخيط في سم الإبرة أو في عين الإبرة ، ومن يستعين بغيره للقيام بذلك قد يقول بصيغة الطلب : “يا زيد أمُّْ الخيط” ، والمصدر السماعي إمَّاي .
أ وب : الأوَْبْ : يقول الشخص المنشغل بعمل ما لمن يطلب منه تأدية عمل أخر : “مَانَشْ بِأَوْبَكْ” ومعناه أنه منشغل بعمل أكثر أهمية .
أ وى : أوَّى يؤَوِّيْ ، الحليب نهاية كل يوم : جمعهُ في وعاء لعدة أيام استعداداً لاستخراج الزبدة أو الدُّهن , ويقال للحليب الذي يبقى حتى اليوم التالي : “لَبَن آوِيْ” .

حرف الباء

ب أ ج : المَبْؤُوج ، من الأوعية مثل الأكياس والأجَُبْ والأخَْرَاج والجَوالق سواء من المنسوجات أو العزف أو من القنب ، هو : المخروق أو المشقوق , في اللازم منه مزيداً ، يقال : إبْتَأَجْ يَبْتَئِج , وفي لمتعدي منه ، يقال : فلان بَأَجْ الخُرْجْ ، والمصدر السماعي بُؤَج ، والشيء مَبْؤُوج .
ب ت س : بَتَّسْ يُبَتَّسْ بِتَّاسْ وبِتَّاسَة : إذا جثا على ركبتيه ويديه ،وهو أو هي مُبَتِسْ .
ب ت ل : البِتْلَةْ  بكسر فسكون ففتح  هي : الحراثة بالنِّبَال  الأداة التي يجرها الثيران لشق وتفتيت وتقليب التربة عدة مرات قبل الموسم الزراعي وأثناء الموسم حتى موعد الصِّراب  الحصاد  وكذلك الحراثة بصفة عامة للأراضي ذات الغيول وزراعة المحاصيل الأخرى , ومنها يقال : فلان بَتَلْ يَبْتُل ، أي : حَرَثَ ، فهو بَتُوْل ، والحول مَبتْوُلْ ، والمرة بَتْلَة . وحتى وقت قريب كانت الحراثة الجيدة للأرض الطيبة تتدرج فتكون البِتْلَةْ محورها . فبعد موسم الصراب بفترة تبدأ البَتْلَة الأولى وتسمى شِطْيَة ثم ثِنْيَة ثم رَدْمْ ثم تَلْمْ وهذه للذري ، أي : للبذر ثم الكَحِيْف والأخيرة الجَلابَْ ، وجمع : بَتْلَةْ بَتَلاتَْ ، وجمع بَتُوْلْ : أَبْتَالْ .
ب ت م : البِتَّامْ : إقفال الفم وضم الشفتين , يقال فلان بتَّمْ يُبَتِّمْ ، والمرة بِتَّامَةْ ، فهو مُبَتِّمْ , ومنه المثل القائل : “ اللِقف المُبَتِّم مَيَدخُلُنَّوش الذَّبَّين “ ويقابل المثل الفصيح : “ لسانك حصانك “ .
ب ث ر: البَثَر  بفتحتين  هو : الكلام القبيح وقد يشمل السِّباب وربما الكلام الفاحش , يقال : فلان بَثَّرْ يُبَثِّرْ على فلان ، والمصدر السماعي بِثَّارْ ، والشخص بَثِرْ .
ب ث ي : بَثِيْنَةْ : تطلق على الجزء المطرَّز بخيوط ملونة من طرف رِجلي وِرسال المرأة عند القدمين .
ب ج ح : المُبَاجِحْ : المنتفخ البطن , يقال : فلان بَاجَحْ يُبَاجِحْ ، فهو مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة مُبَاجِحْ ، والمرأة الحامل في الشهر الأخير مُبَاجِحْ .
ب ج د : البِجَادْ : بِساطٌ من الزَّعْل  صوف الغنم  وجمعه : بُجُدْ .
ب ج ر : البُجْرْ : عِلةٌ في الصِّفاق أوشق في الصفاق قد يحدث نتيجة حمل شيء ثقيل أو عثرة قدم الشخص في حفرة فجأة , ويطلق عليه هُزْرْ أو فُتْقْ .
ب ج ش : المَبجُوشْ ، من الأوعية والأواني ، هو : الغير مغطى أو المفتوح أو غير المربوط , يقال : فلان بَجَشْ الوعاء ، أي : فتح الغطاء يَبْجِشْ ، والشيء مَبجُْوشْ ، وبصيغة الأمر ، يقال : إِبْجِشْ . والبَجْشْ : النهار الذي تنتشر فيه سحب متقطعة , وفيه مهجل ، يقال : “اليوم لاَ بَجْشْ...وَلاَ سَحَائِبْ” ، إشارة إلى عدم وجود ما يبعث على الأمل في يوم ممطر .
ب ج م : البُجْمَة ، هي : جانب الفم أو ما تكور من جانبي الفم عند امتلائه , والجمع : بُجَمْ  بضم الباء وفتح الجيم . يقال : فلان بَجَّمْ يُبَجِّمْ ، والمصدر بِجَّام ، والمرة بِجَّامَةْ ، فهو مُبَجِّمْ . والبَجْمَة  بفتح فسكون  هي : السنبلة في حالة التكور قبيل خروجها من الكُم ، وجمعها : بَجْم , وهي مرحلة من مراحل نمو الذرة الرفيعة . فالبداية نبات فزرع فَكَحِيْف فَجَلابَ فَعَصَاوِر فَبَجْم فإخراج , يقال : تُخْرِج ثم ثَامِرَة ثم شَرْبْ ثم جَهِيْش ، وآخره حَاض , أي : ناضج .
ب ح ث : البَحْثَة ، هي : أثر الخطوة فوق التراب التي تقذف بعضه إلى الخلف ومنها أثر حوافر الخيل والبغال والحمير . وبحَثَ التراب من ذلك ، يقال : فلان بَحَث يَبْحِث ، أي : جرف يجرف التراب وألقاه بعيداً بيديه أو بمجرفة . ويقال فلان بَحَثْ بمعنى : وَصَلَ .
ب ح ث : البِحَّاث  بكسر ففتح مضعف  هو : تسوية التُّربَة خلف المحراث أثناء الكَحِيف ، يقال : فلان بَحَّث يُبَحِّث ، والمصدر بِحَّاث . ويشمل أيضاً تنقية الزرع من النباتات الطفيلية , والشخص مُبحِّث ، والحول مُبَحَّث .
في اللازم منه مزيداً ومضعفاً ، يقال : الثور تِبحََّث يَتْبَحَّث : اذا هو بدأ يضرب الأرض بيديه ملقياً التراب إلى الخلف استعداداً لمناطحة ثور آخر .
ب ح ح : البَاحَةْ هي : سقوط جزء أو بعض أجزاء من سقف إحدى الغرف ، إلى الداخل نتيجة انكسار خشبة من السقف بما عليها من القُصَع الأصابع  وما يغطي ذلك من التراب )الكِبْسَةْ( ، والجمع: أَبْوِحْ.
ب ح ر ر : البَحْرَرَة ، هي : فتح العينين لإظهار الغضب يقال : فلان بَحْرَرْ يُبَحْرِر بعيونه على فلان , والمصدر بِحْرَار والشخص مُبحَْرِر ، والمرة بِحْرَارَة .
ب ح ر : البَحْرِي : من كرام الإبل الذي يخصص للركوب والعدو السريع وللسباق وليس لحمل الأثقال ومنه جاء المثل : “الجمل مَعَيَبْحُرْش” , يقال : في الشخص الذي يصعب عليه التعلم بعد أن يكبر ولا يعرف إلاَّ هذا الفعل يَبْحُر بفتح فسكون فضم  والجمع : بَحَارِيَة . وكانوا يطلقون على من اغترب وركب البحر بَحْرِي ، والجمع : بَحَارِيَة .
ب ح ش : البَحِش من الأشياء كالبشرة أو الجلد أو القماش أو الأجسام عموماً هو : الخشن : ضد الناعم والأملس. فَلِسان الثور بَحِش .
ب ح ش : البِحَّاشَة ، هي : الكيف أوالنشوة الزائدة , يقال : فلان بَحَّش يُبَحِّش ، والمرة بِحَّاشَة ، والمصدر بِحَّاش ، فهو مُبَحِّش .
ب ح ش : البَحْش ، هو : حديث الشخص عن نفسه بمبالغة زائدة , وقد يكون بما ليس فيه ، وقد يكون بمعنى الكذِب , يقال :فلان بَحَش يَبْحُش . واذا قيل : فلان يَبْحُش فمعناه أن تلك سَجِيته .
ب ح ص : البُحْصَة ، هي : الأرضية الصالحة للبناء عليها أو العرصة ، والجمع بُحَص .
ب ح ط : البَاحِط : بعض الفواكه تكون غير مُستساغة الطعم لبعض الأشخاص فتسبب له بَاحِط أي : حَكَّة في الحلق , مثل السِّفرجل أو البلح الرديئ . وقد يكون البَاحِط من أعراض الإصابة بالزكام . والبلح الرديئ يُبْحِط وربما قيل في سببه ان شخصاً ذكرك بسوء .
ب خ ش : البَخْشَة ، هي : خط التراب بالإصبع أو بعود , يقال فلان بَخَش يَبْخِش , وللتكثير يزيدون راءً فيقال : بَرْخَشَ يُبَرْخِش ، والمصدر بِرْخَاش وبرَْخَشَة ، والمكان مُبَرْخَش . والأطفال حين يشاهدون بَرْخَشَة الدجاج قد يهتفون : “يا دُجَيْجَة عَمَّتِي بَرْخِش لِك بَرْخِشِي لا لَقَيْتِي فِضَّتِي, فِضَّتِي بَارْبَعْمِئَة” , وللقول دلالة وهي : أن البَرخَشَة لا تكون إلاَّ للبحث عن شيئ ثمين ضائع وقد يكون بين التراب .
ب خ م : بَخَّم : يقال : فلان تِكَلَّم على فلان وبخَّم أي : سَبَّهُ بَخَّم يُبَخِّم بِخَّام أي : قسى عليه في الكلام .
ب د ا : البُدَا  بضم ففتح  هو : القدر اليسير من الطعام يبدأ به الشخص يومه , قد يكون كِسرة فطير من اليوم السابق أو بعض (الجزر الهندي) البطاطس الحلوة  أو حفنات من حبوب الدُّجر  اللوبياء  المغلية غلياً , حبوب دُجْر زُرْمَة أو مُزَرَّم أو كُبِي ، يقال : فلان تِبدَّأ يتْبَدَّأ ،فهو مُتبدِّئ.
ب د أ : يقال : فلان بُدِّيَةْ من الناس-بضم فكسر مضعف ففتح آخره هاء- أي : الوحيد من الناس , تقال للذي فعل خيراً أو شراً ، للمذكر والمؤنث وللمفرد والجماعة وللحاضر والغائب.
ب د أ : المُبَدِّيَةْ : المُصَبِّحَةْ انظر (ص ب ح).
ب د د : البَدّْ  بفتح فسكون مضعف  هو : المقدار العددي المطلوب من كل مشارك في اللعبة التي يكون فيها الربح والخسارة , والجمع : أبْدَاد . وهناك لعبة بهذا الاسم مكوناتها من الحصى المُكوَّرة الصغِيرة وهي أبْدَاد .
ب د ك : «بَدِّكْ وَحِدَة وَحِدَة » ، أي : أن عدداً محدداً فقط حصل فيما له صلة بذلك الموضوع ، يقال : هل نبتت الأشجار التي بذرنا بذورها في الموضع كذا ؟ وقد يكون الجواب «بَدِّكْ وَحِدَة وَحِدَة » ، أي : أن عدداً محدوداً جداً نبت منه حتى الآن .
ب د ي : البَدْيَة : عقب موسم الحصاد مباشرة ، تطلق البهائم لترعى في آثار الزرع ، وتسمى بَدْيَة.
ب ر ت : برَت يبَْرتُ , بمعنى : استهل أو شرع بتهيئة موقع ما ، للإنتفاع به أو منه , مثل استغلال مقلع الأحجار )المِنْقَاف( .
ب ر ح : البَرَحَة : هي الساحة الواسعة الأقرب الى الإستواء أو المستوية النظيفة , يقال : فلان بَرَّحَ يبُرَّح الساحة أو الطريق ، أي : أزال ما عليها من أشياء . وبَرَّحَ الشجرة ، أي : قطع من الأغصان ما يستفاد منه دون الإضرار بالشجرة ، والمصدر بِرَّاح .
ب ر ح : المَبْرَح : من أوعية حفظ مياه الشرب الفخارية , والجمع : مَبارِح , ويسمى كُوْز ، والجمع : أكَوَاز .
ب ر د ح : البَرْدَحَة ، هي : قطع أغصان وفروع الشجرة الضخمة الكثيفة بسرعة غير متوقعة , يقال : فلان بَرْدَح الشجرة يُبَرْدِح بِرْدَاح ، والشجرة مُبَردَح
ب ر د ن : بَرْدَنَ يُبَردِْن بَرْدَنةَ ، أي : قسَّم يقسم العبوات الكبيرة من البضائع إلى أوزان أو عبوات أصغر . وأغلب الظن أن المادة من الدخيل .
ب ر ذ ع : البَرْذَعَة : بعثرة الأشياء ومنها الحبوب ، يقال : فلان برَذْعَ بالحبوب أو الحب ، والمرة برَذْعَةَ وبرِذْاَعةَ للكثرة ، و”الحب مبَُرذْعَ بُه” . أي : مُبعثر .
ب ر ر : الب ، هو : القمح أو الحنطة .
ب ر ر : لازم متعدٍ , يقال : فلان أو الشيء بَرَّرْ , أي : نفذ من الفتحة أو المنفذ ,ويقال : فلان بَرَّر بالشيء الفلاني , أي : أنفذه حتى النهاية أو أنفذه من النهاية الأخرى .
ب ر ز : يقال فلان بَرَّز يُبَرِّز بِرَّاز : قام بتنقية المكان من الأحجار لاستغلال المكان لغرض يقتضي ذلك كبناء منزل في تلك العرصة ونحو ذلك .
ب ر ص ح : البِرْصَاح : الساحة الصخرية المستوية تتناثر عليها الحصى , غير قابلة للاستصلاح لأغراض زراعيه , وجمعه : بَرَاصِح .
ب ر ط ع : البَرْطَعَة ، هي : الهرولة التي تُحدِث صوتاً ، مثل هرولة البعير ، يقال : فلان أو الجمل بَرْطَع يُبَرطِْع بِرْطَاع ، ويقال : تِبَرْطَع يتَبَْرط ع تبِْرطاَع ، فهو مُبَرْطِع .
ب ر ع : البَرَع ، هو : التعبير الحركي بالرقص للرجال ، وتتعدد البَرْعات ، جمع : بَرْعَة . ولكل دقة بَرَع ، والدقَّة هي : الإيقاع , منها إيقاعات الفرح والحرب والفخر ، يؤدى البرع جماعياً , يقال : إبتَْرعَْوا يبَتَِْرعُوا ، والشخص مُبْتَرِع ، والمبِْراَع هو : ساحة البَرَع .
ب ر ق : البُرَاقَة ، هي : الصخرة , يقال : فلان برَّق يُبِرَّق بِرَّاق ، بمعنى : دَحْرَجَ الصخور من المرتفع إلى أسفله بهدف مقاومة من يحاول الصعود من الخصوم أو الأعداء .
ب ر ق : البَارِقْ ، هي : الزوجة الحانقة أو الغاضبة من زوجها , قد لجأت لبيت أهلها , يقال : زوجة فلان بِرِقَةْ تَبْرَقْ  بكسرتين ففتح  أي : غضبت من بيت الزوجية إلى بيت أبيها أو أهلها . وفي مناطق أخرى من المعافر ، يقال : حَارِنْ .
ب ز ز : البَزَّة ، هي : الرَّفعة لحمل الشيء ، يقال : فلان بَزّْ يَبُزّْ الشيء , أي : رفعه , ويأتي بمعنى : أخذه , والمصدر بَزُوْز . ويطلق على فم الإبريق الضيق الذي يسكب منه السائل بزُْبوُز .
ب ز ل : المُبَزَّل : المفتول العضلات ، تقال للرجل والمرأة ، يقال : فلان أو فلانة مُبَزَّل بِزَّال .
ب س : بَسّْ : وردت في (المعجم اليمني) بمعنى : حَسْب ، أي : التوقف ,وتستعمل في اليمن كثيراً بمعنى : يكفي . ويطلقون على الطفل الصغير والكثير الحركة والإزعاج بَسِسْ .
ب س ر : البَسَارَة , هي : إفتقاد الشيء أو الإحتياج إليه ، يقال : فلان بَس بإهله بعد أن اغترب ، أي : ترك غيابه فراغاَ وسط الأهل يُبَس . والذي لا يأكل مع أهله خلال الوجبة الجماعية يُبَس بنفسه ، أي : يكون هو المتضرر لأنه لم يحصل على طعام حتى يحين موعد الوجبة التالية .
ب س س : البِسبَاس ، والجمع : بَسابِس ، وهو الفلفل الحار يقال «فلان أحرقه البِسبَاس » ، وفي المجاز ، البِسبَاس ، هو : الفتى المشهود له بالمبادرة والنشاط والقدرة على تحمل المسؤولية رغم صغره .
ومن المعاني المجازية الشجاعة ، يقال هذا الولد مُبَسبَس ، أي ربي على تلك الخصال . ومن المجاز أيضاً ، يطلقون على البِسبَاس : «مأمور السَّوق » وهو الذي يؤمر بتحصيل الزكاة ويباشر ذلك بشخصه من على بغلته . وكانوا في فترة معينة يقدرون الزكاة قبل حصادها ومن على بغالهم . وليس في المجاز هذا جزاف ، بل حرقة أو مظلمة . وتكاد هذه التسمية تعم معظم اليمن .
ب س ط : البَسْط ، هو : التسرع في استعمال اليد في الخصومات لأوهى الأسباب , يقال : فلان بسَط يبَسُْط فلاناً ، بمعنى : ضربه بيده أو بما في متناول يده ، فهو بَسَّاط . والبَاسِط ، هو : الجدار الداخلي للمبنى , والجمع : بَوَاسِط .
ب س ق : البُسْق  بفتح فسكون  هو : الجزء المقتطع من الحبل أو الخيط ، والجمع : أبْسَاق , يقال : فلان بسَق يبَسَْق الحبل , والمصدر بَسْق ، والمرة بَسْقَة ، والحبل مَبسُْوق , وللتكثير  يضعف السين فيقال : بَسَّق يُبَسِّق بِسَّاق ، والشئ مَبْسُوْق . في اللازم منه مزيداً ، يقال : الحبل ابْتَسَق يَبْتَسِق ، فإذا قيل : الحبل يَتْبَسَّق دَلّ على أن الحبل هَدِم عتيق ، والطريق المختصرة تسمى بَسْقَة . وإن قيل : فلان بَسَق وكان في خصام مع زوجته يكون المعنى مجازياً ، أي : طَلَّق زوجته . وإذا قيل : فلان بَسَق من فوق العمل ، فمعناه : ترك عمله فجأة وغادر . ويقال لِلحادّ الذكاء : “حَاذِق يَبْسَق” . وهو : إتباع .
ب س وس : البَسُوْسْ : طبخة تجعل من أول اللبن الحليب للبقرة المنتوج ، ويسمى لِبَاء في بعض الأنحاء أما في )صدان( فلا يعرف إلاَّ ب)البَسُوْس( .
ب ش ت : المبَشُْوت ، من الأكياس والجوالق المصنوعة من القماش أو السَّلَب أو العَزَف أو الزَّعل أو الجلد ، هو : المخروق أو المشقوق , يقال : فلان بشَت يبَشِْت الخرج أو الأجُْبَة ، وللتكثير ، يقال : بَشَّت يُبشِّت , في اللازم منه مزيداً ، يقال : إبِْتَشَت يَبْتَشِت ، ومنه اشْتُقَّت لفظة )بَشْتْ( لإطار السيارة المخروق الذي يتعذر إصلاحه .
ب ش ع : يقال : بِشِعْ الراعي يبَشَْع للكَسَب ، أي : أصدر أصواتاً للغنم والضأن لكي تتبعه حيث يريد توجيهها . وبصيغة الأمر يُنادَى على الراعي : إبْشَع للغنم أو الضأن , أي : تقدم على الغنم ونادي عليها .
ب ط ن : المُبَاطِنْ : من الجروح أو الدَّمَامِل : الملتهب أو الذي بدأت علامات التقيح تظهر عليه , يقال : الجرح بَاطَنْ يُبَاطِنْ .
ب ق ص : البُقْص  بضم فسكون  هو : النَّقْصُ والإحتياج والقِلُّ , يقال : بقَص يبَقُْص الحبّ على فلان ، بمعنى : نَقَص , ويقال : أَبْقَصْنَا هذا الشهر كثيراً من الأشياء , وبين الحين والآخر نُبْقِص شيئاً , ونحن مُبْقِصِي , أي : محتاجون أن نستوفي ما نقص أو قل , والشيء بَاقِص ، أي : نَاقِص .
ب غ ى : يقال : فلان بَاغَى يُبَاغي لجذع الشجرة , أي : حَفَرَ من حوله بحذر وعناية لكي يجتث الشجرة بعروقها , ويقال : باغى يباغي لإخراج الشوكة من الجسم دون أن تنكسر ، والمصدر مُبَاغَاة .
ب ك ر : مَبْكَر: من الأشهر الشمسية وفي حساب المزارعين هو : موسم الذَّرِي  البَذْر  ويبدأ من 14 مايو  آيار .و يحدد أهميته عند أهل اليمن المثل السائد »: لا تَبْكِي عَ ابُوْك لا مَاتَ إِبْكي عَ مَبْكَر لا فَات » ,وهذا موسم : (صَدَان)
ب ل ح : المُبَلِّح ، هو : بائع البلح المتجول في القرى . والمُبلِّح من الألوان , هو : الذي امتقع لونه ، يقال : لون الثوب بَلَّح يُبَلّح .
ب ل س : البَلَس : أشجار تثمر فاكهة تعرف ، في بعض المعافر ومنها صَدَان ، بهذا الاسم , وتميز في مناطق أخرى ب )البَلَس العربي( , غير )البَلَس التُّرك( الذي نسميه التين . والبَلَس البري أصغر من بَلَس البساتين وحبات ثمره أصغر , ويؤكل , وهو حلو المذاق ، ويطلق على الثمرة بَلَس ، وعلى الشجرة بَلَسَة وبُلاسَّي ، والجمع : بَلَّيْس .
ب ل ق : البَلَقْ – بفتح فسكون- : الثَّقْبُ النافذ للأجزاء الخشبية بواسطة (المَبْلَقْ) آلة الثقب , يقال : النجار بَلَقْ يَبْلُقْ الشيء , والشيء مَبلْوُق .
ب ل ق : «قَا كَان بُلُوْقُهْ » : تعبير نقوله عند استنكار شيء قد حصل مع شخص لا يستحقه «، : لو كان قد حصل ذلك مع أخيه فلان » قَا كَان بلُوُقُهْ ، » أي : لكان أهلاً لذلك .
ب ل و: البَلائَِيَة ، والمفرد : بِلْئَاي : الحيوانات التي لا يُعْرفُ جنسها مطلقاً , منها الحيوانات المفترسة , والزواحف , والقوارض ، وقد تطلق على الهوامّ .
فإن شاهد الناس ما لا يعرفون له جنساً أوسمعوا صوتا لحيوان غير مميز ، خلال الليل أو النهار, قالوا : هذا «بِلْئَاي الله أعلم ما جنسه » . وفي المجاز : يطلقون الاسم على الشخص الذي يتصرف بغرابة ، وردود أفعاله غير متوقعة وغير سليمة في الغالب . وإذا خاطبوا ذويهِ بشأنهِ قد يَرُدُّ أحدهم قائلاً : «مَوْ نَعْمَلُّه بِلْئَاي . »
ب ن ن : المُبَنِّن  بضم ففتح فكسر مضعف  هي : المرأة التي لها طفل صغير أو أطفال صغار تربيهم , يقال : فلانة بَننَّةَ تُبَننِّ ، أي : ربَّت وتُربِّي صغارها ، والمصدر بِنَّان وبَنُوْنَة . التُّبْنِي  بضم فسكون فكسر  : يطلق من قبل إحدى زوجات الرجل على ولد ضرتها )الطَّبِيْنَة( من نفس الزوج , والجمع : تَبَانِيَة , للمؤنث والمذكر .
ب ه ر : البِهَّارَة , يقال : فلان بَهَّر يُبَهَّر بِهَّار ، والمُبَهِّر هو : المُنْبَهِر من وقع المفأجاة أو الدهشة .
ب ه ش : التِّبِهَّاشْ : الإمساك أو التشبث بالشيء في آخر لحظة ، يقال : الطفل تِبَهَّشْ يَتبَْهَّشْ بفلانة ، أي : أمسك بتلابيبها لا يريد الفكاك منها. وفي المجاز ، يقال : فلان «يَتْبَهَّشْ تِبِهَّاشْ » ، أي : يَتَخبَّطُ في أقواله أو في ما يدعيه على خصمه .
ب وخ : بَوَّخ يُبَوِّخ بِوّاخ : يطلق استهجاناً على من يدخن لفافة التبغ )السجارة( أو )المداعة( الأرجيلة ، وهو صغير السن ، أو الذي ينفق ما معه على الدُّخان.
ب ور : البَوَر  بفتحتين  هو : عدم الوفاء بسداد الدين , يستعمل في اللازم مزيداً  بالتاء وبتضعيف الواو , يقال : فلان تِبَوَّر يَتْبَوَّر ، فهو بَوِر ، والمرة تِبِوَّارَة .
ب ي ز : بَيْزَمَا ، بمعنى : ريثما .
ب ي ن : المُبَي  بضم ففتح فكسر مضعف  من البقر أو الغنم : ماتبين من علامات على ضرعها مما يدل أنها على وشك أن تُنْتَج .
ب ي ن ه : البَيْنَة  بفتح فسكون ففتح  : زاوية تحت السُّلَّم من الدور الأرضي )السَّفِل( أو )العَرِيْش( سقفها منخفض , يستغلونها لحفظ الغنم ليلاً , وتسمى بَيْنَة الغنم .

_______________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rhmnantaha.blogspot.com/
 
معجم ألفاظ المعافر _(ذاكرة المعافر) حرف الألف والباء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرية مائلة - دبع الداخل  :: منتدى قرية مائله :: قسم التراث-
انتقل الى: