قرية مائلة - دبع الداخل
مرحبا بك عزيزي الزائر. نرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

قرية مائلة - دبع الداخل


 
مكتبة الصورالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لم تزل ....رغم الغياب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبداللة جعفر
عضو
عضو
avatar

عدد الرسائل : 18
تاريخ التسجيل : 28/11/2008
مقدار الإعجاب : 0
نقاط التميز : 61

مُساهمةموضوع: لم تزل ....رغم الغياب   الخميس يونيو 07, 2012 7:51 am


((لم تزل رغم
الغياب))


سلام عليك بشيرنا وعلى رفاقك في الشهادة..ياشهيد


سلام..أيا
غصن قطفته أنامل الأقدار وقد كان بالإثمار في حدائقنا الوحيد.


هي الأقدار
تفعل ماتشاء ليس كما نريد


مضى
عام على رحيلك والحزن لايزال يسكننا


عام..مضى
وآيات الجراح تتلونا


عام..حزن أنت
فيه القصيد والنشيد


والدموع
لازالت هنا كلما مسحنا دمعة ذرفت مآقينا المزيد


لكن
عزائنا أنك في الجنان


وقاتلك
اللعين ذليلاً له الخزي مقرونا بالوعيد


نم بشير
النصر..فثمة وطن سيغدو كما كنت تحلم أن تراه سعيد.


نم سيدي
فعهدنا مازال بأنا لن نتراجع أو نحيد





أحيانا
يظن المرء أنه متمكن من البوح بما يود البوح به..ونقل مشاعره بمجرد أن يمتطي قلمه في
ميدان الكتابه..لكن ظنا كهذا يخيب ويتلاشى هذا الإحساس بمجرد الوقوف بموقف الحديث عن
إنسان كالشهيد.


لن أتحدث
عن مدى حزننا برحيلك، فالحزن هو ذاته الحزن الذي يغشى الجميع في بلدي منذ الوهلة الأولى
للرحيل.. هو ذاته الذي احتل المساحة الكبرى من ملامحنا حتى أنه يكاد يلخص ملامح أيامنا..وصار
صفة تلازمنا..برغم مانحتويه من الفرح بشهادتك التي نعدها الجزاء الحسن من الله تعالى.


ولن
أكتب عن الجمعة التي أبكت السماء فتساقطت دموعها مطرا يغسل أرضنا وهي التي لم تزل شاحبة
مضطربة بين التكذيب ويقين الموت لكنها سرعان ما عادت إلى هدوء الأم المصدومة بوفاة
واحد من أبر الأبناء على تربتها واكتفت بحزن صامت إستقبل دموع السماء بذات القدر من
الحزن فينا يوم أن دخلت فعليا عالم الغياب و ووري بهاء وجهك ونوره تحت التراب؟


فهذه
الجمعة لم تبكي السماء وحسب بل رسمت من الآهات
حروفا رتبتها في وجوهنا من الأحزان كتاب.ثم أني لا أود أن أجعل من يوم ذكراك كيوم عاشوراء
عند الشيعة..يوم للبكاء والنحيب..فنحن رغم أحزاننا يظل للفرحة لك بالشهادة في قلوبنا
جزء كبير..وبين الفرحة والحزن يبقى الفخر فيك..برجولتك وبطولتك وحبك للوطن الذي قرأناه
درسا من حياتك والوفاة.


عذرا
كأني قلت يوم ذكراك..ومن قال بأننا نسيناك طيلة عامنا وحددنا يوما واحدا لذكراك..فكل
أيامنا هي أيام لذكراك.


سأحاول
أن الملم أشلاء كلماتي وأجزاء حروفي المتناثرة في مفترق المشاعر كلها لأكتب عن بقائك
الشامخ فينا مثله مثل رواسي مائله..هذه التي أحببتها فأعطيتها وأبنائها الكثير من الحب
والعطاء الذي لم يتوقف في جزء منه حتى بعد رحيلك..


نعم..لم
تزل سيدي حاضرا فينا..لم تزل حيا في مشاهد كثيره من حياتنا..فمثلك لا يموت بمجرد صعود
الروح..نحو بارئ ناداها حبا كما أحبته وأحبت الناس فيه..بل يبقى حاضرا بين من يعرفوه
بمآثر كثيرة تجعل نسيانه أمرا غير وارد في حسابات الغياب..


وبرغم
أن النسيان عادة يتسلل إلى قسم الموتى في ذاكرة الأحياء ليزيح من فيها شيئا فشيئا إلا
أن ثمة أناس ينقشون بقائهم فينا نقشا لايمكن أن تطمسه يد الأيام ولا يقدر النسيان أن
يمحيها بأي لون من ألوانه..وإن كان لون الغياب الأسود فضياء روحك وبهائها ونقائها يحيل
هذا الأمر إلى مصافي المستحيل.


لم تزل
روحك فينا بحبها بطيبها بخيرها بتميز وإنفراد بصفات لا يملكها السواد الأكبر منا.إن
إنسانا مثلك شهيدنا ظاهره الإبتسامة التي تتوزع على الناس بمختلف أعمارهم، وباطنه الحب
العميق لجميع الناس..فحتما هذا الإنسان لن يغيب عن مخيلات الناس وأفئدتهم التي كانت
تتلقف الإبتسامة وتأخذ نصيبها من الحب الساكن في أعماقه..وفعلا لم تغب أبدا.. لم تزل برغم الغياب باقيا فينا روحا وذكرى. إن الذي إنتشر فينا خيرا وحبا وارتقى بين الناس
أخلاقا وطيبا لا يموت وتنتهي ذكراه.فمن قال أنا نسينا إبتسامة ضاهت الصبح إنتشارا
؟ وكيف سننسى إبتسامة كانت فيها الحقيقة ناصعة تبدوا كالشموس، فيها الوداعة واللطف
والبراءة..فيها السكينة كالصلاة.؟ بقائك فينا يتجسد في قيم ومبادئ نفتقر إليها
ورب أحداث كثيرة في الفترة الأخيرة تبرز مدى إفتقارنا جميعا إلى القيم والمبادئ التي
كنت تحملها.كنت وستظل حكاية بطولة نحكيها لأجيال كثيرة ستأتي بعدنا.. لم تخسر
برحيلك عائلة فقدت أحد أبنائها وحسب ولم تفجع
مائلة وحدها أوحتى دبع برحيلك..ولم تكن الخسارة هدية الأقدار لتعز التي ضحت بالكثير
ولم تخسر الا الكثير الذي ضحت به..ومع ذكك فالخسارة لم تكن من نصيب تعز وحدها
بل خسر الوطن الذي خرج من دهاليز الظلام وحفر الظلم عبر منافذ التحرر ففقد الكثير من
أبناءه على مشارف الضياء والعدل.خسارة شعب في مسيرته ورحلته نحو الحياة المستحقه. هذه
المسيرة رسمت وأقرانك بدايتها ولم تنتهي عند
آخر قطرة دم سقطت على ثرى الوطن الطاهر.ولئن نستك قوافل الخاسرون برحيلك فهناك وطن
لن ينساك فليس من عادته أن ينسى شهدائه..بل سيمجد تضحياتكم ويقرأ سيرتها لأجيال كثيرة
ستأتي. ستظل شمسك مشرقة ما أطلت شمس السماء في
صباحات اليمن الجديد..ستبقى شمسك مابقت شمس الوطن.. وشموس الأوطان لاتعرف أبدا كيف
تغيب.وروحك ستظل بنورها ترافق القمر تشاركه إطلالاته في مساء تعز، فهذه المفجوعة لم
تهنأ بمنامها منذ رحلت عنها ولذا فإنك لم ولن تمارس الأفول يوما أوتغيب.وسنظل نقف أمامك
إجلالا كلما وقفنا نردد النشيد الوطني، نشيد الوطن الذي أرتوى بطهر دمائك ودماء الشهداء...














إن الحديث
عنك شهيدا لا يزال مفتقرا لقواعد الكلام


والبلاغة
واقفة أمام قدرك..بعجهزها المعهود عن وصف الكرام


فلتنام
شهيدنا ولترقد في سلام


فقد
حسنت بدايتك.. وكانت النهاية مسك الختام


ولتقر
عينك فللأنذال عيون..لم تأمن صحوها ولن تهنأ بالمنام.


بشير
النصر..لك من الله رحمته ولطهر روحك منا تحية وسلام.





*أحبتي
لنقرأ الفاتحة على روح شهيدنا وأرواح الشهداء جميعا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
I.B.M
عضو متألق
عضو متألق


عدد الرسائل : 382
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
مقدار الإعجاب : 6
نقاط التميز : 526
كلمات تعجبني : : من عاش لغيره فسيعيش متعبا ... لكنه سيعيش كبيرا ويموت كبيرا

مُساهمةموضوع: رد: لم تزل ....رغم الغياب   الخميس يونيو 07, 2012 12:09 pm

رحمة الله تغشاك بشير النصر ما كتبت الكلمات وهطلت القطرات وسالت الدمعات
مع كل حرف ندرك مدى قيمتك وفي كل ساعة تتجلى لنا اهميتك

اخي عبدالله ......... كنت ولا تزال وستبقى بإذن الله واحدا ممن نفخر بهم ونرى فيها امتدادا للبشير في تنوير قريتنا ورفع مستوى ثقافتها
ستبقى كلماتك تجسد مدى الحب الذي تحمله والوفاء الذي يسري بين جوانحك
في كلماتك معان كثيرة للوفاء وصورا ابداعية تنسج الحزن في قالب جميل فتخلط جمال الكلمة ووشاح الحزن
مثلك قد لا نجد الكلمات التي يستحقها فلذا لا يسعني الا ان اتمنى لك كل التوفيق لمواصلة رحلة العطاء
وفقك الله لما يحبه ويرضاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الرحمن طه
فريق الإدارة
فريق الإدارة
avatar

عدد الرسائل : 1326
العمر : 67
الإقامة : صنعاء
المزاج : رايق قوي
تاريخ التسجيل : 27/09/2007
مقدار الإعجاب : 34
نقاط التميز : 1373

مُساهمةموضوع: رد: لم تزل ....رغم الغياب   الأحد يونيو 10, 2012 4:22 am

رحمة الله على شهيدنا الغالي بشير ...
نعم

مضى
عام على رحيلك والحزن لايزال يسكننا


عام..مضى
وآيات الجراح تتلونا


عام..حزنأنت
فيه القصيد والنشيد


والدموع
لازالت هناكلما مسحنا دمعة ذرفت مآقينا المزيد

**********
أخ عبد الله استسمح الشهيد بالاحتفاء بك وبما كتبت من معاني ودرر في حضرت الشهيد
واشد على يديك في هذا الابداع منقطع النظير
فكل ما كتبته يستحق مليون اعجاب


_______________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rhmnantaha.blogspot.com/
 
لم تزل ....رغم الغياب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرية مائلة - دبع الداخل  :: منتدى قرية مائله :: الملتقى-
انتقل الى: