قرية مائلة - دبع الداخل
مرحبا بك عزيزي الزائر. نرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

قرية مائلة - دبع الداخل


 
مكتبة الصورالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عام على المأساه ولا زال للقصة بقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
I.B.M
عضو متألق
عضو متألق


عدد الرسائل : 382
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
مقدار الإعجاب : 6
نقاط التميز : 526
كلمات تعجبني : : من عاش لغيره فسيعيش متعبا ... لكنه سيعيش كبيرا ويموت كبيرا

مُساهمةموضوع: عام على المأساه ولا زال للقصة بقية   السبت مايو 26, 2012 12:15 pm

عام على المآساه ولازال للقصة بقية
....................
أحيي كل الأحبة في ربوع الوطن وخاصة أهل أبين الحبيبة وفي ذكرى المآساة الاولى كانت هذه الكلمات السريعة.....
.............
*في مثل هذا اليوم *
.....................
عندما كان الفجر يزمع أن يودع زنجبار ليسلم الراية من بعده لأشعة الشمس كي تداعب المدينة وتنشر الضياء في ربوعها حدثت المؤامرة التي هزت أركان المدينة وفاجئت الصغير والكبير إلا المتواطئين بالطبع فربما كان لديهم علم مسبق وليصبح ذلك اليوم أعني 27 مايو /2011 أسوأ يوم لكل من فيه ذرة إنسانية في زنجبار وصارت تلك الجمعة هي الجمعة التي حفرت في أذهان سكانها على أنها الجمعة التي لم يتمنون قط أن تأتيهم بعد أن كانت الجمعة تعني كل معاني الاجتماع والراحة والعبادة والتواصل وسيبقى هذا اليوم محفورا في الذاكرة ما دامت الأرواح تمشى على ظهر هذه الأرض ولكن السؤال الذي يطرحه الكثيرون ولا زال الغموض يكتنف حقيقته هو كيف جرى تسليم زنجبار وتحت أي خطة جرى تنفيذ هذه المؤامرة القذرة ورغم اتضاح الكثير من المتعلقات بالقضية إلا أنه لا زال وراء الأكمة ما ورائها والمستقبل ربما كفيل بكشف خيوط القضية.
...............
*سلام عليك يا زنجبار*
.............
"كانت هنا مدينة " , تغمرها السكينة ,
تداعب الصباح قبل أن تحلق الطيور
من طيبها تجود بالهنا والسرور
لكن من أعمتهم الأحقاد والشرور
أرادوا قطع همسها لعلها برأيهم تستوطن القبور
هيهات يا أوغاد أن ترى أحلامكم ضياء
لن تستكين أبينٌ لو سالت الدماء
لو أنكم بحقدكم قتلتم الرجال واستبحتم النساء
الى الجحيم غادروا لتبقى زنجبار
بغلكم تزحزحوا ليبتني الدمار
وغادروا حبيبتي لنعرف الوقار
زعمتوه إنما خالفتم الشعار
لتجنوا من أسمائكم مليون ألف عار
...............
*عودة إلى اللاشيء*
..............
أحزان تتفجر كالبراكين وغيوم القهر التي تملأ القلوب أصبحت على الدوام تحجب صفاء الذكريات ولكن الكثيرون لا زال لديهم أمل العودة يراود عقولهم ويداعب مخيلتهم وليت شعري فلسان الحال يقول أي ديار تلك التي سنعود إليها ...
أليست البيوت ومعها المرافق والمساجد قد هدمت
أليس مزارعها وأراضيها قد خربت
أليس أسس العيش قد استبيحت وإلى خارج التغطية قد قذفت
بل أليس الأرواح التي كانت تحيا بحب وسلامها حياتها قد نغصت
ومع ذلك يبقى حلم العودة حق مشروع لا يمكن تجاهله أو نسيانه
كيف لقلب أحب أبين يمكن أن ينساها
وأنَّى لمن عرفها وعاش فيها سنينا وأعوام ثم لا يشتاق إلى هواها
بعد عام بكامل أيامه ولياليه وفضاعته ومآسيه ودقائقه وثوانيه
الجميع على أهبة الإستعداد فقط ينتظرون نهاية الحسم فكيف ستستقبليهم أيتها المدينة المثخنة الجروح قلوبهم تساند جيشا ضحى بدماء كثيرة من أجلهم تعرض لخيانات من داخله ومؤامرات من بعض قادته وإن كانت هنالك من شكرا لسواهم فالشكر لكل من ساندهم من الأهالي وأصحاب الضمائر الحية .
..............
*هنا يكمن الفرق*
...............
ربما تنقلتُ في العديد من المدن بحكم المولد والإقامة والعمل والدراسة والزيارة وأخيرا رحلة البحث عن الذات خلف حدود وطن أشعر كأني أحمله معي بين جوانبي ومن خلال فكرتي المتواضعة أرى أن جمال أبين في بساطتها وروعتها في عدم تكلف العيش فيها ربما هي من المدن القلائل التي يمكن لأيا كان أن يعيش فيها بسلاسة وبساطة خلاف بعض المدن التي لا مكان فيها إلا للمال هو الحاكم المطاع والسيد المتبع في أبين لا تشعر بما تشعر بها في كثير من المدن عن الجشع وتحصيل المال بأي طريقة ممكنة بل وربما البعض يلهث خلفه وينسى حتى نفسه.
.........
*يا رب*
............
اللهم عجل بالفرج لإخواننا النازحين وأعدهم إلى بلادهم سالمين وعوضهم عما فقدوه خيرا كثيرا
اللهم عليك بمن يريد الدمار والخراب
اللهم فرج كرب المعسرين واقضي الدين عن المدينين واشفي جميع مرضى المسلمين.
..........
تحياتي للجميع / هادي الدبعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عام على المأساه ولا زال للقصة بقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرية مائلة - دبع الداخل  :: منتدى قرية مائله :: الملتقى-
انتقل الى: