قرية مائلة - دبع الداخل
مرحبا بك عزيزي الزائر. نرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

قرية مائلة - دبع الداخل


 
مكتبة الصورالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هناك من يضيعون دينهم (موضوعي في صوت المنتدى )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد أبوتركي
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد الرسائل : 159
العمر : 29
الإقامة : الرياض
المزاج : رايق مره
تاريخ التسجيل : 26/10/2011
مقدار الإعجاب : 0
نقاط التميز : 298
كلمات تعجبني : : أتقي شر من أحسنت إلية

مُساهمةموضوع: هناك من يضيعون دينهم (موضوعي في صوت المنتدى )   الأحد مارس 11, 2012 5:48 am

هناك من يضيعون دينهم.. بقلم أبو تركي


-
إنه لمن المحزن أن
نجد في عصر انتشار العلوم ووجود المدارس في قريتنا ووجود صحوة إسلامية حقيقية لدى
أفراد المجتمع سببه زيادة في عدد الحافظات وكثرة المتعلمين لكن أن نجد الجهل
العقائدي مازال موجودا لدى المجتمع فهذا
هو سبب ألمي ..



-
لقد كنا فيما قبل
نلوم بعض الجدات أو الأمهات ممن لم يتلقوا أي تعليم إعتقادهم بأشياء تنافي الشرع
فتصدت لهم الطبقة المتعلمة وبينوا لهم بالبرهان والإقناع وبأن الركون للدين ولقوة
المعتقد هو الأمل أو المخرج حينما توجد
الصعوبات فالعبد معرض للإبتلاء في الحياة فعليه أن لايخسر دينه ودنياه إن تعرض
لشدة أو نكسة بل يجب عليه أن يخرج منها منتصرا ..



-
إن انتصار العبد حين المصيبة لا يكون إلا بالصبر
والثبات على الدين والاستغفار والاسترجاع
ولذا فإن ثوابه سيجزل وسيزيد وبهذا رأينا تراجعا عن كل الأفعال الشركية في
قريتنا ولله الحمد والتي كان أشدها وأكثرها أخطرا الذهاب للمشعوذين وقصد السحرة
العرافين .



-
لكن في هذه الأيام
نسمع عن بعض الحوادث المشابهة من زيارة
لمشعوذ الصافية أو غيره لكتابة أوراق تعجل بالزواج أو تقرب بين شخصين أو لعلاج بعض
الأمراض النفسية ، صحيح أن الأمر يتم في الخفاء ولم يصبح ظاهرة إلا أنني أرى أنه
ومن المهم مواجهة هذا الأمر في بدايته ومعالجته قبل أن ينتشر .



-
الغريب في الأمر أن
نجد هذا الضعف في الاعتقاد وعدم الإيمان بما قدره الله والذهاب لخسارة الدين ومعه
مبالغ المال من أشخاص يعرفون حرمة ما يقومون به وبأنه شرك وكفر بل إن الأدهى من
ذلك أن يؤتمن الساحر في هكذا أمور وهو كافر بإجماع الأمة ولا أدعي أني عالم لكن
ديننا يأمر بأن نبلغ ولو آية وأن لا نسكت عن منكر ويصبح الأمر منكر أكثر إذا تعلق
بنسائنا وأعراضنا ..



-
إن مسئولية التبليغ
والنصح واجب على من عرف ذلك فيجب على الخطباء والوعاظ ومدرسة التحفيظ تبيين ذلك وتقدم
النصيحة لنعتذر لله أننا لم نسكت عن منكر ، نسأل الله أن يصرف عن قريتنا كل الأمراض الخبيثة وأن يوفقنا إلى كل
خير ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هناك من يضيعون دينهم (موضوعي في صوت المنتدى )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرية مائلة - دبع الداخل  :: منتدى قرية مائله :: الملتقى-
انتقل الى: